كيف تختار السماعات ومكبرات الصوت؟

لكل منا اهتمامه الخاص وذوقه الاسستثنائي في سماع الموسيقى. قد تحب الأغاني الكلاسيكية الهادئة أو أنك تفضل موسيقى الروك والجاز. وقد تكون من بين أولئك الناس الذي يفضلون ممارسة التمارين الصباحية مع سماع أغنية معينة بحد ذاتها أو أنك تحب الاسترخاء بعد يوم متعب في العمل وسماع الموسيقى التي تحبها قبل النوم. تتعدد الأنشطة اليومية ولكن جميعها تصب في اقتحام الموسيقى إلى عالمك الخاص. وبغض النظر عن المناسبة التي تود فيها سماع الموسيقى، فإن اهتمامك بأنواع الهيدفون ومكبرات الصوت واستخداماتها بات أمرًا ضروريًا.

تختلف أنواع السماعات وفيما يلي نعرض لك مميزات وعيوب كل نوع منها:

السماعات الداخلية للأذن: تعتبر هذه السماعات مفيدة في حال كنت تفضل استخدام السماعة أثناء التنقل من مكان لآخر. صغيرة ومدمجة في الحجم وتلبي احتياجاتك. وهذا النوع من السماعات يمنع الضوضاء الخارجية بشكل فعّال. ولكنه من ناحية أخرى قد يشعرك بالضيق داخل الأذن عند الاستعمال لفترات متواصلة. كما أن هذه السماعات قد تنزلق بسهولة من الأذن.

 

سماعات الرأس: بالمقارنة مع السماعات الداخلية للأذن، فإن هذا النوع يشعرك بالراحة بصورة أكبر. لذا عادة ما يفضل الأشخاص الذين يستخدمون السماعات لفترات طويلة الاعتماد على سماعة الرأس. وهي لا تشعرك بالحرارة. ويتيح الهيكل الأساسي الذي تتركب منه هذه السماعة سهولة الاستعمال وسماع الصوت بشكل واضح. كما تستطيع أخذ السماعة معك أينما ذهبت. يمكنك الاطلاع على سماعات بوس من هذا النوع على موقع اكسايت الكويت.

السماعات اللاسلكية: تعتبر هذه السماعات نقلة نوعية في هذا المجال، حيث أصبح بإمكانك سماع الموسيقى والأغاني أو حتى مشاهدة الأفلام على جهازك الكمبيوتر أو اللابتوب عن بعد بالاعتماد على تقنية البلوتوث دون الانزعاج من وجود أية أسلاك. كما أنها تجنبك مظهرالأسلاك المزعج في حال كنت تمارس تمارينك الرياضية في النادي، بل إنها لا تعيقك عن أداء التمرين بغض النظر عن نوعيته وما يتطلبه من صعوبة في الحركة. ومع ذلك كله تستطيع التحكم في الموسيقى من حيث تشغيل الأغنية التي تريدها أو إيقافها أو حتى تجاهل الأغنية الحالية وتسغيل التالية وكتم الصوت ببساطة شديدة.

ولكن عليك ألا تنسى أن هذه السماعة اللاسلكية تعمل بالبطارية وستحتاج إلى متابعة الشحن من فترة لآخرى حتى لا تتعطل عن استخدامها فجأة. وغالبًا ما يتوفر مؤشر خاص يطلعك على حالة الشحن. كما أنك قد تشعر بأن جودة الصوت أقل مقارنة بالسماعات السلكية ويرجع ذلك إلى أن الأجهزة اللاسلكية الأخرى في المنزل، إن وجدت قد تسبب نوعًا من التشويش. تعرف على أفضل سماعات بيتس اللاسلكية على موقع اكسايت الكويت.

السماعات العازلة للضوضاء: تتمتع هذه السماعات بقدرتها على عزل الأصوات الجانبية المزعجة وقد أثبتت فعاليتها حقًا. استمع لأغنيتك المفضلة أو مارس لعبتك على التابلت دون تشويشواشعر كذلك بقليل من التركيز عند متابعة فيلمك المفضل.

 

ولمضاعفة شعورك بالمتعة والمرح أثناء الاستماع إلى الأغاني المفضلة مع أقربائك وأصدقائك، لا عليك سوى اقتناء أحد المكبرات الصوتية التي تساهم في توزيع الصوت في جميع أنحاء الصالة أو الغرفة وتتيح لك سماع الصوت العالي مع وجود مضخم الصوت بغض النظر عن نوعية الموسيقى المشغلة. وبمعرفتك أهم الخيارات المتاحة في الأسواق حاليًأ ستتمكن من اختيار مكبر الصوت المناسب. تعرف على مكبرات الصوت المتوفرة على موقع اكسايت الكويت.

مكبرات الصوت الأرضية: تمكنك هذه المكبرات من سماع الصوت من الجهة الأمامية سواء من اليمين أو اليسار، وبذلك تستطيع التقاط أكبر قدر من المؤثرات الصوتية أثناء المشاهدة. كما أنها تتيح لك سماع صوت ستيريو بفعالية كبيرة. وتستطيع اختيار الحجم والشكل الذي يتناسب مع باقي أجهزتك في الغرفة.

 

مكبرات الصوت التي توضع على الأرفف: تتشابه هذه المكبرات مع المكبرات الأرضية من ناحية توفير الصوت الواضح ولكن حجمها المدمج يسمح لك بوضعها على الأرفف وفي المساحات الصغيرة. وإذا أردت تثبيت أحدها على حامل معين في غرفة الجلوس فإنها تمنحك جودة فائقة في الصوت لأن ارتفاع المكبر يسمح بوصول الصوت إلى أذنيك مباشرة.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى