ما الفرق بين OLED و QLED ؟

إذا كنت تبحث عن تلفاز جديد , فمن المرجّح أنك قد رأيت أمامك هذين المصطلحين:  OLED و QLED.

هذه التقنيتان لعرض صورة التلفاز قد تبدو مماثلة, لكن النتائج التي توفّرها مختلفة. كلا التقنيتين تعدّ في صدارة تطوّرتكنولوجيا العرض المرئي ولا يمكن إعتبار أيّ منهما خيار سيئ . لكن عندما تتعمق في تفاصيلها ستجد ان البحث ليس عمن الافضل بينهما، بل أنّه عن ما الذي يناسبك شخصيا.

OLED

تعتمد تقنية OLED على مجموعة من البكسل تعمل بشكل مستقل عن بعضها البعض وتنبعث منها لاضاءة بناء على إشارات كهربائية تصل إليها، على غرار تقنية ال سي دي المتعارف عليها والتي تضيئ الخلفية لتسلّط الضوء على كل وحدات البكسل المتواجدة في آن واحد.

هذا يعني أنه بتقنية OLED، البكسل بإمكانه التوقّف عن العمل بشكل تام ليظهر لون الشاشة الحقيقي (الأسود). هذه العمليّة توفّر خاصيّة “الأسود الحقيقي”، أي أنها تعرض اللون الأسود بظل حاد غيرإصطناعي.

بما أن كل بيكسل يعمل بشكل منفصل في تقنية OLED ، يسمح لكل بكسل بإمتلاك مستويات مختلفة من الاضاءة لتحقيق تفاوت دقيق بين الألوان لإظهار ألوان متناسقة مع بعضها البعض.

QLED

تقنية QLED تعمل من خلال تسليط ضوء خلفي على طبقة تكون وظيفتها معالجة هذه الإضاءة وبثّها على الشاشة. هذه العمليّة هي نفسها التي تقوم عليها شاشات عرض LCD، ولكن حيث ان تقنية QLED تتبع نفس اساسيات تقنية LCD، الاختلاف الفاصل بينهما هو ما يسمّى “نقاط الكوانتوم” المفعّلة من خلال تكنولوجيا نانوتكنولوجي. نقاط الكوانتوم المتواجدة على الطبقة الفاصلة بين الضوء الخلفي والشاشة الأسااسيّة مسؤولة عن عرض أطياف ألوان محدّدة ممّا يساهم بتطوير جودة وعمق ألوان الصورة.

 OLED x QLED

أصبح لدينا الان فكرة واضحة عن طريقة عمل  كل من تقنية OLED و QLED. الان سنقوم بمقارنة كل من التقنيتين لتوضيح الفرق في أدائهم:

مستويات الشاشة السوداء

مستوى اللون الاسود التي تستطيع الوصول إليه الشاشة مهم جدا، حيث انه كلما إزداد اللون الأسود حدّة كلّما إزدادت واقعيّة الصورة. بعض من اجهزة QLED تصل إلى مستويات  قريبة جدا لمستوى أجهزة OLED العالية بفضل تقنيّات التعتيم المتفدمة التي تتمتّع بها. إنّما أن تسرب شعاعات من الاضاءة الخلفيّة على اللون الاسود قد تعطيه طابعا يقارب الرمادي. في تقنية OLED البكسل لديه المقدرة الكاملة للإغلاق لإظهار اللون الاسود بشكل واضح وحقيقي تراه افضل من اي وقت مضى على أي شاشة تلفاز.

مستويات السطوع والتفاوت

إذا كنت ستشاهد التلفاز في غرفة مشمسة, ستحتاج إلى شاشة توفّر لك مستوى عالي من السطوع. أجهزة تلفازQLED تستطيع الوصول إلى مستويات سطوع أعلى. إنّما أن اجهزة OLED لديها القدرة على تعزيز التفاوت بين الألوان ممّا يساهم في تعزيز وضوح رؤية الصورة حتى في ظروف الإضاءة القويّة.

لتلخيص كل ما ورد، تقنيات عرض OLED و QLED تعتبر من أكثر التقنيّات تطورا في مجال تكنولوجيا العرض المرئي . لذلك اختيار أحدا منهما يعتمد على تفضيلك الشخصي وبيئة المشاهدة. إذا كانت مواصفات التلفاز الاخرى منطبقة على تفضيلك الشخصي, إذا لن تخطئ الاختيار بين أي منهما. 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى