هلا فبراير الكويت

هلا فبراير هو مهرجان يقام سنويا في دولة الكويت بتنظيم وتمويل من الشركات التجارية التابعة للقطاع الخاص وبعض المؤسسات مثل شركة الطيران الكويتية وبالتعاون مع الحكومة الكويتية أيضا.

الاحتفال يبدأ عادة بعروض فنية واستعراضات تأخذ مكانها على شارع سالم المبارك في منطقة السالمية ثم يتبعها العديد من العروض الفنية الأخرى بمختلف المناطق.

تحتفل المحال التجارية والمراكز والمجمعات التجارية أيضا بمهرجان هلا فبراير، وبمناسبة المهرجان تقدم هذه المعارض التجارية عروضا خاصة على كافة المنتجات. لكن الحدث الأكبر والأهم خلال المهرجان هو الحفلة الموسيقية الكبرى والتي تعد الأكبر من نوعها في المنطقة العربية بأكملها. في هذا العام، شهد المهرجان تنظيم حفل غنائي ضخم في يوم 2 فبراير أحيته المغنية المصرية شيرين عبدالوهاب والمغنية الكويتية الشهيرة نوال.

يجذب المهرجان سياحا من كافة الدول سواء المجاورة للكويت أو الدول البعيدة عنها وهم يأتون إلى عروس الخليج للاستمتاع بالاحتفالات والأحداث المبهجة التي تجري خلال المهرجان بالإضافة إلى العروض والخصوم التجارية. في فبراير من كل عام، سيجد زائر الكويت شوارع الدولة ممتلئة بالزهور والأضواء التي تبعث على السعادة.

تاريخ الاحتفال ب”هلا فبراير”

تاريخ هلا فبراير
تاريخ هلا فبراير

احتفال “هلا فبراير” والتي تعني باللغة العربية الفصحة “أهلا فبراير” تقام كل عام بمناسبة عيد تحرير الكويت. تبدأ الاحتفالات في اليوم الأول من شهر فبراير وتستمر طوال الشهر حتى تنتهي مع اليوم الأخير من الشهر. على الرغم من ذلك، عيد التحرير نفسه في يوم 26 فبراير.

بدأ الاحتفال أول مرة في عام 1999 وكان معد خصيصا للاحتفال بموسم الربيع والأعياد الوطنية الكويتية وأيضا لترويج الثقافة والفن العربي من خلال طرق مختلفة.

طرق الاحتفال بالمهرجان

احتفالات هلا فبراير
احتفالات هلا فبراير

إنه يوم إجازة خاص جدا في الكويت لكل العاملين سواء بالقطاع العام أو القطاع الخاص. كجزء من الاحتفال بالمهرجان، تقدم معظم المحال التجارية عروضا خاصة. يقضي الكثير من الناس أيام المهرجان في التسوق بالمجمعات التجارية الكبرى لانتهاز فرصة العروض الخاصة. يشارك آخرون في النشاطات الإجتماعية والثقافية بالإضافة إلى النشاطات الترفيهية والتي تم تجهيزها مسبقا من قبل منظمي الاحتفالات. بينما يقوم آخرون بالنزول إلى الشارع لمشاهدة الاستعراضات الجميلة والزينات الرائعة المكونة من الزهور والشرائط وأعلام دولة الكويت. الزوار سيعثرون أيضا على الكثير من البائعين يبيعون الأعلام والملابس الوطنية الكويتية والقبعات. لا توجد مشكلة إذا لم تستطع بالذهاب إلى المجمعات التجارية حيث يمكنك الاستمتاع أيضا بالعروض على المواقع الإلكترونية مثل موقع اكسايت

احتفالات مهرجان هلا فبراير مستوحاة من روح الوحدة والتآخي في الكويت، الكثير من ظواهر المحبة والألفة في الكويت تبدو خلال هذه الأيام حيث يقوم المواطنون الكويتيون والمقيمين الأجانب بالاحتفال سويا جنبا إلى جنب. السياح من كافة مناطق الخليج العربي يتوافدون أيضا على الكويت لإظهار معاني الحب والتآخي مع اخوانهم الكويتيين ولدعمهم.

الجو العام خلال فترة الربيع، خصوصا خلال أيام المهرجان، تظهر المعنى الحقيقي للدفء والحفاوة العربية. إنه بكل تأكيد الوقت الأنسب للشباب وكبار السن لتفقد جمال دولة الكويت. تقدم المسارح بالتزامن مع الاحتفالات مسرحيات وعروض رائعة مقدمة من قبل فرق من كافة الدول العربية، كما تقدم صالات السينما أحدث الأفلام المحلية والعالمية، أيضا تعج الشوارع بالمسيرات الاستعراضية وعلى الجانبين يصطف البائعين والمشاهدين.

أصبح من الشائع لكل أصحاب المحال التجارية تقديم عروض خاصة على كل المنتجات خلال فترة الاحتفال. كما تحفز الحكومة الكويتية مثل هذا التوجه بهدف جذب المزيد من السياح. تقدم عروض مميزة على تذاكر السينما والمسارح والحدائق العامة. حتى مواقع التجارة الإلكترونية تقدم حسومات خاصة على المنتجات المعروض على منصاتها خلال هلا فبراير.

فبراير شهر مميز جدا في الكويت، حيث يكسو الدولة رداء جميل ملون بألوان الربيع وحيث تعم الفرحة والسعادة كافة المدن والمناطق بها. كل أهالي الكويت يدخلون حالة من البهجة والسعادة بمناسبة المهرجان، حتى أعلام دولة الكويت ترى معلقة في كل مكان، على أسطح المنازل والشرفات وعلى واجهات المباني. كما تضئ الألعاب النارية سماء مدن الكويت حيث تطلق بشكل متقطع أثناء المهرجان.  لمن يبحث عن الاستفادة بالجو الربيعي الصحو خلال هذا الشهر، عليك بزيارة دولة عروس الخليج دولة الكويت.

معلومات عن دولة الكويت

حقائق عن هلا فبراير
حقائق عن هلا فبراير

حتى عام 1962، كانت تحتفل الكويت بعيدها الوطني والذي يوافق ذكرى تحريرها من الانتداب البريطاني في 19 يونيو من كل عام، لكن في عام 1963 تم تغيير موعد الاحتفال ليكون في 25 فبراير بهدف تفادي حرارة الجو خلال فترة الصيف وللتسهيل من إقامة النشاطات الخارجية.

يوم 25 فبراير يوافق يوم إعلان الشيخ عبدالله أميرا على دولة الكويت في سنة 1950. اليوم التالي، 26 فبراير، يوافق يوم تحرير الكويت من الاحتلال العراقي عام 1991. الجدير بالذكر أن الكويت بها خامس أكبر احتياطي نفط في العالم، كما أنها الدولة الأولى التي نظمت رياضة سباق الهجن المقادة باستخدام الراكب الآلي، كان ذلك عام 2006.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى